الزنك وفوائده

الزنك وفوائده

الزنك وفوائده

نادرا ما نفكر فى فوائد الزنك لجسمنا وماهي فوائد الزنك للجسم واهميته لصحتنا ؟ اليوم من خلال هذا المقال سوف نلقى نظره مقربه على الزنك وكل شئ حوله . الزنك هو نوع من المعادن التى يحتاجها الجسم ، وعندما تسمع كلمه الزنكفيما يتعلق بحالتك الصحيه فانك غالبا ما تفكر فيه كواحد من العلاجات الطبيعيه الفعاله لنزلات البرد او بمعنى اخر فاننا لا نحتاجه الا فى فترات متباعده . وبالرغم من ذلك فاننا نحتاج الى تناول كميات صغيره من الزنك كل يوم من اجل الحفاظ على صحتنا ومن اجل القدره على القيام بمهامنا ووظائفنا اليوميه بشكل طبيعى . يفيد الزنك الجسم بالعديد من الطرق فهو يساعد فى انتاج الهرمونات ويساعد فى عمليه النمو و تحسين المناعه ويسهل عمليه الهضم .

كما يعمل الزنك كمضاد للالتهابات ولذلك فانه قد يكون له فوائد عديده فى مكافحه العديد من الامراض المزمنه مثل السرطان او مكافحه امراض القلب .

ان الزنك يتواجد فى كل خلايا الجسم كما ان الجسم يحتاج اليه من اجل عمليه انقسام صحيه للخلايا . كما ان الزنك يعمل كمضاد للاكسده فى الجسم ويكافح الجذور الحره ويبطئ من عمليه التقدم فى السن . كما ان الزنك له تاثير عميق على توازن الهرمونات ومن اجل ذلك فان اى نقص ولو بسيط فى الزنك قد ينتج عنه زياده مخاطر الاصابه بمرض السكر او نقص فى الخصوبه . وبدون الكميه الكافيه من الزنك فى جسمك فانك قد تعانى بشكل مستمر من اعراض سلبيه مثل الشعور بالتعب و الارهاق و قله التركيز و عدم القدره على شفاء الجروح وضعف فى النمو.

 

 

 

الكميه التى نحتاجها للشعور بفوائد الزنك :

وفقا لوزراه الزراعه الامريكيه فان القيمه التى يحتاجها الجسم من الزنك من المصادر الغذائيه تتحدد وفقا للعمر و الجنس كما يلى

الزنك والاطفال الرضع :

  • 0-6 اشهر : 2 مليجرام / اليوم .
  • 7-12 شهر : 3 مليجرام / اليوم .

الزنك والاطفال :

  • 1-3 سنين : 3 مليجرام / اليوم .
  • 4-8 سنوات : 5 مليجرام / اليوم .
  • 9-13 سنه : 8 مليجرام / اليوم .

الزنك والمراهقون و البالغين :

  • الذكور من عمر 14 فيما فوق : 11 مليجرام / اليوم .
  • الاناث من عمر 14-18 : 9 مليجرام / اليوم .
  • الاناث من عمر 19 فيما فوق : 8 مليجرام / اليوم .

غالبا ما يتواجد الزنك فى اشكال متعدده مثل حبوب محلاه و شراب و جل وكبسولات كما يتواجد الزنك فى العديد من الفيتامينات المتعدده ومكملات المعادن . وهذه المكملات قد تحتوى على الزنك على هيئه غلوكونات الزنك ، كبريتات الزنك أو خلات الزنك وحتى الان فانه يعتقد ان كل تلك الانواع تعمل بشكل متساوى ولذلك فانه لا يجود نوع متفوق على الاخر .

اعراض نقص الزنك :

ان نقص الزنك هو شئ شائع فى كل انحاء العالم ويحدث هذا النقص عندما لا يتناول الفرد الكميه الكافيه من الطعام الذى يحتوى على الزنك او يكون يعانى من صعوبه فى امتصاص الزنك من الطعام نتيجه لاضطرابات هضميه او لسوء صحه المعده مثل الاصابه بثقب فى المعده .

ان اعلى مستويات من الزنك تكون فى الطعام الذى يحتوى على نسب عاليه من البروتين وخصوصا البروتين الحيوانى مثل الكميات الكبيره من اللحوم وبعض انواع من الماكولات البحريه و منتجات الالبان وخصوصا الحليب البقرى ومنتجات الالبان الغير مبستره و العضويه .

  • كما يتواجد الزنك فى الحبوب و البقوليات وعاده ما يتم اضافته الى الحبوب المصنعه مثل حبوب السريال ولكن الزنك المتواجد فى تلك الحبوب لا يمتصه الجسم بشكل مناسب .ولذلك فانه يفضل الحصول على الزنك من الطعام الحيوانى .
  • كما اشارت البحوث ايضا الى ان تناول كميات كبيره من الكربوهيدرات خصوصا الكربوهيدرات المتواجده فى الاطعمه المعلبه و المصنعه فى الولايات المتحده و غيرها من الدول الاوربيه قد يكون هو السبب فى ارتفاع معدل الاشخاص الذين يعانون من نقص الزنك .

وان كل شخص يتبع نظام غذائى نباتى لا يتضمن تناول اللحوم او منتجات الالبان عاده مايكون فى خطر الاصابه بنقص فى الزنك حيث ان النظام الغذائى الذى يتبعونه يبتعد عن اكثر مصدر للطعام غنى بالبروتين  . وايضا الاشخاص الذين يعانون من حموضه شديده فى المعده او لديهم امراض هضميه مزمنه مثل متلازمه تسرب المعده و مدمنون للكوحليات معرضون ايضا للاصابه بنقص فى الزنك . وكذلك فان النساء التى تتناول حبوب منع الحمل او ادويه للهرمونات فى خطر ايضا للاصابه بنقص فى الزنك حيث ان تلك الادويه قد تتداخل مع الدور الذى يلعبه الزنك فى الهرمونات فى الجسم .

 

الزنك وفوائده

 

ومن الاعراض الشائعه الداله على نقص فى الزنك :

  • تغير فى الشهيه ومن ضمنها اشتهاء الطعام المالح او الحلو .
  • تغير فى القدره على التذوق و الشم .
  • فقدان او زياده الوزن .
  • فقدان الشعر.
  • مشكلات هضميه مثل الاسهال .
  • التعب المزمن .
  • العقم .
  • مشكلات هرمونيه مثل تدهور الدوره الشهريه او اعراض سن الياس .
  • ضعف المناعه .
  • قله التركيز و الذاكره .
  • بطئ القدره على شفاء الجروح و التهابات البشره و التهيجات .
  • ضعف الاعصاب .

    فوائد الزنك الصحيه :

    ١- الزنك يزيد المناعه ويحارب نزلات البرد :

    غالبا ما يتم تناول الزنك لعلاج نزلات البرد و اعراض المرض ، وعند تناول الزنك لمده لا تقل عن 5 شهور فانه قد يقلل من خطر الاصابه بنزلات البرد المنتشره . وتظهر الابحاث ان الزنك قد يتداخل مع العمليه الجزئيه التى قد تتسبب فى بناء المخاط و البكتريا فى الممرات الانفيه . يحتوي الزنك الأيوني ، بسبب شحنته الكهربائية على القدرة على التأثير على الفيروسات عن طريقالتعلق بالمستقبلات في الخلايا الظهارية الأنفية ومنع تأثيراتها.

    وجدت الأبحاث التي أجريت فى  مركز التعليم الطبي في شانديغار الهند أنه عندما تم إعطاء الزنك في غضون 24 ساعة من ظهور أعراض الاصابه بنزله البرد ، فقد انخفضت مدة الأعراض بشكل كبير مقارنة بباقى المجموعه التي لم يتم اعطائها  الزنك وكان لدى المرضى الذيت تناولوا الزنك أعراض اقل للاصابه بالبرد بعد خمسة وسبعة أيام من ظهور الأعراض الأولى مقارنة بمن لم يتناولوا الزنك.

    ٢- يعمل الزنك كمضاد قوى للاكسده يساعد فى مكافحه السرطان:

    ان الزنك يعمل كمضاد للاكسده و الالتهابات ويساعد فى مكافحه الاكسده المتراكمه ويقلل من فرص تطوير الامراض . ومن فوائد الزنك القدره على دعم الانقسام الصحى للخلايا ومنع ظهور الخلايا السرطانه ويوقف نمو الاورام .

    وعندما قام الباحثون فى كليه الطب جامعه ميتشيجان بدراسه الفوائد المحتمله للزنك من مكملات الزنك على 50 بالغ وجدوا ان معدلات الاكسده تراجعت بشكل ملحوظ لدى المجموعه التى تناولت مكملات الزنك عن المجموعه التى تناولت الدواء الوهمى . وان المجموعه التى لديها معدلات منخفضه من الزنك ولم تتناول مكملات الزنك كان لديها معدلات اكبر التهاب السيتوكينوز و معدلات عاليه من البلازما المتاكسده . ولوحظ انخفاض ملحوظ فى الاعراض المتعلقه بالامراض و العدوى فى المجموعه التى تناولت مكملات الزنك  .

    ٣- يوازن الزنك الهرمونات :

    يفيد الزنك فى الصحه الهرمونيه و الخصوبه بسبب الدور الذى يلعبه فى عمليه انتاج الهرمونات ومن ضمنها زياده التوستيرون بطريقه طبيعيه والذى له دور واسع لدى كل من الرجال و النساء . كما يؤثر الزنك على الهرمونات الجنسيه لدى النساء كما ان متادخل فى عمليه انتاج البويضات واطلاقها من الرحم . كما ان الزنك هام من اجل عمليه انتاج الايستروجين و البروستروجين فى النساء والذين يساهمون فى الصحه الانجابيه للمراه . ان وجود مستوى مرتفع جدا او منخفض جدا من الاستروجين قد يتسبب فى حدوث مشكلات فى الدوره الشهريه و تقلبات مزاجيه و انقطاع الطمث المبكر و العقم وحتى زياده خطر الاصابه بانواع معينه من السرطان .